تسجيل الدخول

مجلس الأمن الدولي يشيد بجهود المملكة للوساطة بين الأطراف اليمنية وتوقيع اتفاق الرياض

العرب والعالم
omar8 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 7 أشهر
مجلس الأمن الدولي يشيد بجهود المملكة للوساطة بين الأطراف اليمنية وتوقيع اتفاق الرياض

أعرب مجلس الأمن الدولي اليوم الخميس، السابع من نوفمبر / تشرين الثاني، عن ترحيبه بتوقيع الحكومة الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، الثلاثاء الماضي، على اتفاق الرياض، برعاية المملكة العربية السعودية، وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين، العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي عهد المملكة، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان.

واعتبر مجلس الأمن الدولي التوقيع على اتفاق الرياض، خطوة هامة وإيجابية في طريق انهاء الصراع الدائر في اليمن عبر الحلول السايسية الشاملة.

وأشاد مجلس الأمن الدولي بجهود الوساطة التي قامت بها المملكة العربية السعودية، مشددا في الوقت نفسه على دعمخ لمارتن غريفيث، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، لاستئناف الحوار بين الأطراف اليمنية.

وجدد مجلس الامن الدولي دعوته للأطراف اليمنية لتنفيذ اتفاق ستوكهولم.

وحضر مراسم التوقيع على اتفاق الرياض، كلا من ولي العهد السعودي، وولي عهد إمارة أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد، والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بجانب عدد من ممثلي الدول العربية والأجنبية.

وفي الكلمة الافتتاحية لمراسم التوقيع، أعرب ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، ‘ن أمله في أن يكون اتفاق الرياض خطوة جديدة وفاتحة خير لاستقرار الأاوضاع في اليمن، مشيرا إلى أن اتفاق الرياض يعد “خطوة نحو الحل السياسي وإنهاء الحرب في البلاد”.

وأكد ولي العهد السعودي في كلمته أن “شغلنا الشاغل في السعودية هو نصرة اليمن الشقيق استجابة لدعوة الحكومة الشرعية”.

وأضاف الأمير محمد بن سلمان في كلمته، قائلا “حققنا الكثير لأمن اليمن والمنطقة، وسنواصل السعي لتحقيق تطلعات الشعب اليمني”.

كما أعرب ولي العهد السعودي عن إشادته بالدور الذي قامت به دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل إبرام اتفاق الرياض، ومشاركة الإمارات في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، قائلا إن “الإمارات قدمت تضحيات جليلة في ساحة الشرف مع جنود السعودية ودول التحالف”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *